الريال الآن قام ببناء نصف فريقٍ جديد


دعونا لا نضحك على بعضنا البعض, من يتحدث عن حاجة الريال لمهاجمٍ ويطالب الإدارة بذلك, عليه أن يراجع تصريحات بيريز يوم التتويج بلقب الدوري وأن يستمع إلى تصريحات إيميليو بوتراغينيو بعد لقاءِ سوسيداد حينَ قال لدينا فريق متكامل ونحن نثق بالمجموعة التي لدينا.

الريال الآن قام ببناء نصف فريقٍ جديد, من حيث ضخ الدماء الجديدة في الجانب الدفاعي من خلال ميندي وميليتاو, وفي خط الوسط استعادَ أوديغارد بالإضافة لفالفيردي وفي الجانب الهجومي لديه هازارد الذي لم يعمل حتى الآن, مشروع زيدان لم ينتهي بعد حيث أنه في انتظار الصيف لمدافعٍ جديد سيكون على الأغلب دايوت أوباميكانو وفي خط الوسط ادواردو كامافينجا وكوبو.

أما في الجانب الهجومي : فهناك اللاعب ( الوحيد ) الذي سيكون الخليفة الفعلي لبنزيما وهو ( الوحيد ) الذي سيجعله على دكة البدلاء في حال لم يغادر إلى ليون وهو ( امبابي ) كرزة الكعكة بالنسبة لزيدان وهو الرجل الذي يمسكُ بمفتاح الصفقة من خلال اعجاب كيليان به ورغبته بالتدرب تحت إشرافه والعمل معه.

وحتى ذلك الحين, زيدان حتى الآن لم يطلق وعداً للمدريديستا إلى ووفى بهِ, حيث تحدث عن الدوري في الموسم الماضي واستطاع تحقيقه بغض النظر عن الطريقة, والآن نحن في انتظار الوعد الجديد في أحدى مؤتمراته الصحفية, بالمناسبة لا أنصحُ أي متابعٍ أن يمنيَ النفس بالتعاقد مع أي مهاجم في هذا السوق, الأموال تجمع من كل حدبٍ وصوب وتخزن لحين وضعها على طاولة الخليفي, لذلك عليكم الصبر قليلاً لأن الريال لن ينفق أي يورو وكلها كرمى لعيون كيليان.

الأسماء الموجودة في الشق الهجومي لو عمل عليها زيدان أكثر فإنه بإمكانه الذهاب بعيداً في كل البطولات, خصوصاً لو ابتسم الحظ أخيراً لزيدان وتمكن من استعادة هازارد وابتعاد الإصابات عنه, لأن البلجيكي قادرٌ على قيادة الهجوم الملكي وفعل الأفاعيل, إيدين إعصارٌ إذا ما تحرك وتم شفاؤه, فأن معضلة الجانب الهجومي ستندثر.

ملاحظة : اللاعبونَ الذين أحبوا مدربهم وقائدهم بصدق, تنازلوا الآن عن مكافئاتهم بعد تحقيق بطولتين رسموا من خلالها الابتسامة على وجوهنا, ضحى كل واحدٍ منهم بمبلغِ مليون يورو, ومثلما تنازل هؤلاءِ اللاعبون عن هكذا مبلغ, علينا نحن الآن التنازل عن الغضب والسباب والشتم والتطاول, والوقوف إلى جانب الفريق وأن نكون متحدين كما هو حالهم بين بعضهم البعض, من العار أن نكون الخنجر المسموم الذي يطعن الفريق من الخلف!