كيف كان بنزيما حينَ يدخل كلاعبٍ احتياطي لهجواين


نؤمنُ جميعاً أن لديك رصيداً وإرثاً يحميكَ في الكثيرِ من المواقف, وأن الريال لم يعرف معكَ أي موسمٍ صفري, وأنك جعلت من دفاعات الريال قفلاً من فولاذ وأنك تمكنت من رد الاعتبار للحرس القديم والظفر في بطولتين الموسم الماضي ولكن :

لنفترض جدلاً أن بنزيما تعرض لإصابةٍ قد تبعده عن الملاعب لشهرٍ أو حتى أسبوعين, في حينها كيفَ يُمكنك إقناع يوفيتش أو ماريانو بأنك ستعول على أحدهم لأنك تثق بهِ وليس من أجل إصابة كريم ؟ ألم تشاهد كيف انفجر كريم في إياب دوري الأبطال أمام البايرن حين أجلسته على دكة البدلاء في الذهاب رفقة بيل ؟

ألم تشاهد كيف كان بنزيما حينَ يدخل كلاعبٍ احتياطي لهجواين ؟ نحن نؤمنُ أن بنزيما يمكن له تشكيل ثنائيةٍ خارقة مع هازارد ولكن الأخير غير موجود, فإذا كنت تحب بنزيما بحق فعليك أن تداور بينه وبين أحد المهاجمين, ومن خلالها تتمكن من حمايته من الضغوط رغم أنها لا تؤثر بهِ, وفي نفس الوقت تمنح الفرصة لمهاجمٍ آخر وترفع سهام النقد عنك.

نحن لسنا ضد التعادل أو الخسارة, ولكن أن تأتي هذه النتائج بسبب القائم والعارضة وتألق حارس الخصم والفعالية الهجومية للفريق فحينها سنرفع لك القبعة ونقول أن اللاعبين قدموا كل ما عندهم ولكن الحظ وحارس الخصم وقفوا ضدهم, قد ينقذنا راموس في اللقاء القادم وبعدهُ كاسميرو وبعده فاران ولكن إلى متى ؟ إذا كان ماريانو يرفض الرحيل فلا مشكلة قم بإعارة الصربي حتى يعود للفورما ثم يرجع للريال الموسم القادم ويكون حينها بنزيما قد دخل الثالثة والثلاثيين من عمره وحينها سيضمن الصربي أن مكانه الأساسي قادم وأنه خليفة كريم وصاحب الرقم 9 الجديد.

أنا مؤمنٌ أنك ستعالج الجانب الهجومي مثلما تمكنت من إصلاح الشق الدفاعي, ولكن أنت أكثر الناس من يعرف حجم الضغوطات في الريال وأن الانتصار في 100 مباراةٍ متتالية لن يشفع ويرحم إذا ما خسرت بعدها لقاءًا واحداً, من منطلق عشقيَ لك ومحبتي لكريم, أرجو أن تحصن نفسك من النقد, لعنَ الله كارهيكَ ولكن تتنازلَ قليلاً فالحاقدونَ كُثر وهم من الداخل فاحترامك في الخارج لا يُمس!